You are currently viewing شروط دخول أبوظبي من دبي 2021

شروط دخول أبوظبي من دبي 2021

شروط دخول أبوظبي من دبي في 2021 تغيرت بشكل كبير، في ظل الظروف التي يعيشها العالم بانتشار الوباء، وتعتبر أبوظبي إحدى أهم المدن التي يأتي إليها السياح من مختلف الأنحاء لقضاء عطل مريحة و ممتعة، و ذلك لما فيها من مناظر جميلة و مطاعم و مراكز تجارية و أماكن ترفيهية رائعة، لذلك قامت حكومة abudhabi بتحديد شروط دخول أبوظبي من دبي ، وذلك تبعاً للأوضاع الحالية التي يشهدها العالم من تفشي مرض فيروس كورونا، هذا الفيروس الخطير الذي شل حركة الكثير من القطاعات في عالمنا و أدى الى وفاة الكثير من الناس، و حتى الآن لم تتم السيطرة عليه بشكل صحيح و لهذا السبب لا بد من اتخاذ إجراءات إحتياطية للتقليل قدر الإمكان من تفشي الفيروس وذلك حرصاً على سلامة الناس وأمنهم، إذ علينا جميعاً الالتزام بالإجراءات الاحترازية التي تفرضها الدول من استخدام المعقمات و وضع الكمامة بشكل مستمر و خصوصاً في أماكن التجمعات.

فما ما هي شروط دخول أبوظبي من دبي ؟

لقد حددت السلطات في ابوظبي مجموعة من الشروط التي يجب توافرها في القادمين من دبي لدخول ابوظبي، وهي على الشكل الاتي:

  • -يجب على المسافرين اصطحاب صورة معهم لفحص PCR، تثبت أنهم غير مصابين بفيروس كورونا، و أن تكون مدة هذه الصورة ثمانية و أربعون ساعة لا أكثر حتى وقت استلامها، و ذلك ينطبق على كل المسافرين و السياح المقيمين وغير المقيمين من الدول خارج أو داخل القائمة المسماة بالقائمة الخضراء و من لم يأخذ اللقاح من دولة الإمارات.
  • – بالنسبة للمسافرين من دبي ومختلف مناطق الإمارات العربية المتحدة بشكل عام إلى أبوظبي الذين أخذو اللقاح مسبقاً فعليهم اصطحاب دليل على أخذهم اللقاح و نتيجة تحليل PCR سلبي بشرط أن تكون مدتها لا تتجاوز سبعة أيام حتى تاريخ استلامها و وصولهم الى أبوظبي.
  • – و بالنسبة للدول ضمن القائمة الخضراء فهي الدول التي تم السماح للمسافرين منها الى abu dhabi بالدخول مباشرةً دون الحاجة الى إجراء حجر صحي لعدة أيام للتأكد من عدم إصابة الشخص بفيروس كورونا، و هذه الدول عديدة و هي تزداد و تقل باستمرار و ذلك تبعاً لحالة البلد و مدى تفشي فيروس كورونا فيها ومن هذه الدول: أرمينيا-أستراليا-اسرائيل-البحرين-التشيك-السعودية-ألبانيا-الصين-ألمانيا-المجر-النمسا-الولايات المتحدة الأميركية-أوكرانيا.

و يذكر أنه بالرغم من هذه الإجراءات الاحتياطية التي اتخذتها أبو ظبي و غيرها من الدول لا يزال هناك انتشار لفيروس كورونا، تم تقليله إلى حد كبير و لكن لا زال هذا الفيروس خطر يحدق بالناس في كل أنحاء العالم.

كما تعمل حكومة abudhabi بشكل مستمر لتحديث هذه الإجراءات و ذلك لتتلائم مع طبيعة الوضع الصحي في البلاد.

و يعتقد أن الأفضل حالياً من بين كل الحلول هو أن يقدم المواطنين جميعاً على أخذ جرعات اللقاح، وذلك تسهيلاً لتنقلهم بين الدول، حيث أن هذا اللقاح أصبح شرطاً لدخول العديد من الدول، و كلما كثرت أعداد الناس الذين أخذوا اللقاح كلما أصبحنا في دائرة الأمان أكثر ضد انتشار فيروس كورونا، و نأمل بمزيد من الأبحاث كل يوم لتحقيق نتائج أفضل و إنتاج لقاحات آمنة أكثر و ذات فعالية أكيدة و طويلة الأمد ضد هذا الفيروس.