You are currently viewing جهاز أبوظبي للرقابة الغذائية صرف الاعلاف 2021

جهاز أبوظبي للرقابة الغذائية صرف الاعلاف 2021

جهاز أبوظبي للرقابة الغذائية صرف الاعلاف 2021 من خلال الموقع الرسمي لجهاز أبوظبي للرقابة الغذائية ، حيث يتم صرف الأعلاف بشكل مستمر على المزارعين ، عبر تقديم طلب الاستفادة من خلال استمارة تقديم الطلبات التي سوف نقدم لكم شرحا حول كيفية تعبئتها بالشكل المطلوب.

جهاز أبوظبي للرقابة الغذائية صرف الاعلاف 2021

يتيح الموقع الرسمي لجهاز أبوظبي للرقابة الغذائية نموذجين لتقديم الطبات:

1- تقديم طلب الأفراد صرف الاعلاف

رابط تسجيل الأفراد

eservices.adafsa.gov.ae

عند الدخول على الرابط سوف يطلب منكم ملء استمارة خاصة بتسجيل الأفراد والتي تتضمن مجموعة من المعلومات الخاصة بصاحب الطلب.

2- تقديم طلب صرف الأعلاف للشركات

رابط تسجيل الشركات

eservices.adafsa.gov.ae/2

ويتضمن هذا الرابط استمارة خاصة بأصحاب الشركات، بحيث يطلب منهم تعبئة الاستمارة بكل دقة وعناية

تسجيل الشركات اعلاف ابوظبي

خدمات جهاز أبوظبي للرقابة الغذائية صرف الاعلاف

إن من أهم الأهداف التي تسعى إليها هيئة أبوظبي للزراعة والسلامة الغذائية توفير الخدمات ذات الصلة بالتنمية الزراعية المستدامة لامارة أبوظبي، وضمان سلامة الغذاء في كافة مراحل السلسلة الغذائية.

وتلتزم الهيئة بتقديم خدماتها بما ينسجم مع تحقيق التوجهات الاستراتيجية الحكومية بتقديم خدمات استباقية وذات فاعلية عالية طبقا لاحتياجات المتعاملين.

تهدف هذه السياسة الوطنية عبر القطاعات إلى توفير نظام تنظيمي يدير سلامة الأغذية المستوردة والمحلية ، وإنتاج الأغذية الحيوانية والنباتية ، وحماية واستدامة الإنتاج. كما يوفر تدابير لتقليل وحماية وإدارة المخاطر المحتملة على الصحة العامة والنباتية والحيوانية ، ويتطلب من مشغلي الأعمال الغذائية وتجار الأغذية تحمل المسؤولية عن سلامة الأغذية وصلاحيتها. الهيئة المسؤولة عن حماية صحة الحيوانات والنباتات وتقديم طعام آمن (بالتعاون مع وكالات إماراتية واتحادية أخرى عند الاقتضاء) هي جهاز أبوظبي للرقابة الغذائية. تتكون الوثيقة من جزأين رئيسيين: المبادئ والسياسات العامة لمشاركة الجهاز في قطاعي الزراعة والأغذية (الفصل 4) ، إلى جانب أطر السياسات والسياسات المحددة لكل من الزراعة (الفصل 5) والغذاء (الفصل 6). القطاعات.

تركز هذه السياسة على الطلب المتزايد على الأمن الغذائي ، فضلاً عن توافره وإمكانية الوصول إليه والقدرة على تحمل تكاليفه. الغرض من الحكومة هو زيادة مشاركتها في التجارة والتجارة في الأغذية وضمان الضوابط في السلسلة الغذائية داخل البلد. الهدف الرئيسي للوثيقة هو المستهلك ، وسلامته واختياره المستنير ، جنبًا إلى جنب مع مشغلي الأعمال الغذائية ، المسؤولين عن قضايا سلامة الأغذية.

يعتبر إطار عمل الجهاز المتكامل لإدارة المخاطر ، المستند إلى تحليل المخاطر ، أداة أساسية لتوفير نهج متسق لاتخاذ القرارات بشأن أي تدخل حكومي أو إجراء استجابة للقضايا المتعلقة بصحة الحيوان والنبات والبشر. يعد تطوير وتطبيق إطار عمل متكامل لإدارة المخاطر جزءًا أساسيًا من نهج الجهاز لإدارة المخاطر (قد تشمل المخاطر تلك المرتبطة بأعلاف الحيوانات والملوثات والمخلفات والممارسات الصحية) ولضمان التأهب للاستجابة الطارئة اللازمة ، بما في ذلك خطط الطوارئ.